Tag Archives: مدينة عمان

هل أنت من عمان؟

إذا كنت من سكان عمان فأنت تعرف التنوع في عمان، تنوع في الطبيعة، في المناخ، في فئات المجتمع، في الطموح وفي الماضي والحاضر وأيضاً في الإنتماء، في إذا كنت من سكان عمان فأنت تشعر تلقائياً بأن لك أفضلية ما عن غيرك، تفتخر بأنك من سكان عمان، وإذا كنت من سكان عمان فأنت على الأغلب لا تعترف بجميل هذه المدينة عليك، فسكان عمان على الأغلب من عشائر محافظات الأردن، أو من فلسطين، منهم الشركس والشيشان،  والقليل منهم من سورية ودول أخرى مجاورة، حتى البعض من عائلات عمان هم في الواقع من تركيا، هاجروا إلى الأردن منذ الأزل – من أيام الدوله العثمانيه – ولا يعترفون بالمدينه التي ولدوا وعاشوا وتربوا فيها..

تعج الحياه في وسط عمان، دكاكين قديمه، عمارات منذ عقود، آثار منذ قرون، أدراج تنزل من جبال عمان إلى وسط المدينه، تجد فقراً وتجد رفاهيه لأغنياء عمان الغربيه، تجد الكثير الكثير من الناس في وسط عمان، يفتحون محلاتهم، يشربون القهوه، يسعون لرزقهم، ويعيشون من خيرات عمان.. في الليل تمتلئ شوارع وسط عمان بالطبقة الراقيه أو البورجوازيه، لتتمتع بمعالم المدينه العتيقة، تتماشى في الأزقة، تعجب بالأدراج القديمه، تشتري دي في دي وتتعاطى الشيشه في مقاهي وسط عمان القديمه الحديثه.. جميعهم يعملون، يتمتعون، يتسامرون في ليل عمان، ولكنهم جميعاً، ليسوا من عمان..

في عمان الشرقيه مخيمات لفلسطينيين هاجروا قسراً من أراضيهم، إحتضنتهم عمان، ولد وتربى فيها أجيال وأجيال لم يروا غير عمان، عائلات ترعرعت في جبال عمان، شربت من سيل عمان ومن مية حنفيات عمان، درست في مدارس الوكاله والحكومه في عمان، تعمل في أراضي عمان وتعيش من خيرات هذه المدينه وتنكر انتماءها لعمان..

في عمان الغربيه عائلات حديثة التواجد، احضرت ما تملك من مال من الخليج، العراق، السلطة الفلسطينيه، أراضي محافظات المملكه جميعها، وسكنت في عمان، لتتمتع برفاهية عمان، من جامعات وحدائق ومولات ومطاعم اجنبيه وكافيه بأسماء اجنبيه، ومحلات ملابس ووكالات عالميه ومحطات بنزين وشوارع واسعة وأراضي سكن ألف، ومهرجان صيف عمان، وفنادق وسهرات وحفلات وأمان وإستقرار في عمان، حتى الإستقرار والأمان لا يكفينا لننتمي لعمان..

ضاقت بنا عمان، لا تكفي هذه المدينه الوحيدة لتحتضن هذا الكم الهائل من الناس، توسعنا في شمال وجنوب عمان، عمرنا العمارات والمزارع  والمشاريع الضخمة وأحيينا كل بقعة في عمان، ولكن لم ننتمي لهذه المدينه.. نفرح عندما يعود أهل الخليج إلى بلدهم بعد إنقضاء العطله الصيفيه، وكأننا نملك حق الاولويه في شوارع عمان مع اننا لا نعترف بحبنا لعمان، لا نريد أن يشترك أحد معنا في حب عمان، ننتظر بفارغ الصبر أن يختفي الجميع من عمان، وتبقى لنا وحدنا، نتمتع بالهواء العليل في جبيهة، نتمشى في شوارع الرابيه، نتعشى في أفضل مطاعم عبدون، نشاهد أجمل غروب من جبال عمان، نحتسي القهوه في شارع الرينبو، ونحتكر حباً لعمان غير معلن..

لماذا نخجل من حبنا لعمان، لماذا ننكر انتمائنا لعمان؟ لماذا نبحث في أصولنا ومنابتنا وكأن الأصل من عمان لا يكفينا؟ لماذا لا يقف أحد ليقول أنا من عمان؟

Advertisements